Finance Consulting Fundamental Analysis ConsultingPress Multi Niche WordPress Theme

الاستشارات الادارية 4 – الحاجة إلى العمل الاستشاري

  • 12/23/2020

    الاستشارات الادارية 4 – الحاجة إلى العمل الاستشاري

    استكمل معكم موضوع الاستشارات الإدارية, في الجزء الرابع سنتحدث عن الحاجة إلى العمل الاستشاري

    لا يمكن لأي مدير او صاحب عمل او صاحب قرار في أي منشأة أن يكون ملم بكل تطورات وتنامي التخصص الذي يعمل فيه.. بالتالي يتعذر عليه أن يحيط بكل جوانب المعرفة، وان يتيقن من كافة جوانبها المختلفة، فعلى سبيل المثال فإن المدير المالي المؤهل والمحترف في أي شركة أو مؤسسة أو منشأة لا يستطيع أن يلم بكل الفروع الدقيقة والمتخصصة للأعمال المالية والاستثمارية، وبالتالي يكون من الأصلح له وللمنشأة أن تستعين بأهل الخبرة في تلك الأمور

    أنه من غير المجدي اقتصاديا أن توظف الشركة مستشار ضمن قوة العمل المنفردة بها، والتي تجد في نفسها الكفائة التامة ويكون من المنطقي الاستعانة باستشاري متخصص لبعض الوقت في المجالات التي تحتاج إلى المشورة فيها تطويرها او لحل مشكلة معينة

    حتى لو استطاعت الشركة إن توظف موظفين متخصصين، فقد تنشأ الحاجة إلى متخصصين على مستوى أعلى من التأهيل والخبرة، وبالتالي ليس بالإمكان تعيينهم تعيينا دائما، وهنا تكمن الحاجة للاستشاريين

    حاجة ملحة اخرى للاستشاري بسبب توافر الرؤية الشمولية للصورة الكلية للأوضاع الإدارية والتنظيمية في المؤسسة، بالمقارنة بالرؤية الجزئية للموظفين بسبب انغماسهم الشديد في إدارتهم أو انشغالهم الشديد بأعباء العمل الروتينية

    ان استخدام الخدمات الاستشارية يمكنك من وضع رؤية موضوعية ومحايدة تتسم بالاستقلالية بالمقارنة بالموظف الداخلي في الشركة، والذي قد يتأثر باعتبارات ومصالح شخصية، أو قد لا يرى سلبياته

    الاعتماد على فريق عمل استشاري يضم تخصصات متنوعة مرتبطة بموضوع الاستشارة، وهو أمر قد لا يكون متاحا للموظفين الداخليين، إلا أن ظلالا من معرفتهم وخبرتهم الفنية المتخصصة وتحيزهم المهني وتنافسهم على الظهور وربما صراعاتهم قد تنعكس على عملهم في الفريق

    لدى العديد من الشركات الناشئة افتراضا شائعا حول الخدمات الاستشارية، أي أنها مخصصة للشركات الكبيرة والمشاريع فقط.. ولكن في الواقع، يمكن لاستشارات إدارة الأعمال تحسين أداء وكفاءة المؤسسات من جميع الأحجام، سواء كان مشروعا جديدا أو مؤسسة محترفه ولها سنين طويلة في السوق! يقدم الخبراء مشورة مستنيرة ومعلومات عالية الجودة حول مجموعة متنوعة من الموضوعات المتعلقة بالتجارة، مما يمكن المنشأة من تحقيق أقصى إمكاناتها

    للتعمق أكثر في الموضوع، دعونا نلقي نظرة على الأسباب التي تجعل رواد الأعمال أو صانعي القرار بحاجة إلى استشارة الخبراء عندما يتعلق الأمر بإدارة الأعمال

    السوق يتغير باستمرار

    هناك العديد من العوامل المحفزة التي تتغير بشكل كبير مع تغير منظومات العمل التجارية والصناعية وتطورها السريع وإذا لم تكن المنشأة مستعدة لهذا التحول، يمكن أن تتكبد لها خسائر كبيرة او تولد لديها مشاكل يصعب عليها تجاوزها.

    إن ابتكارات تكنولوجيا المعلومات الناشئة، وتشديد اللوائح البيئية، وتناقص حصتها في السوق ليست سوى بعض من تلك المعجلات التي تدفع المنشآت إلى الاستمرار في التغيير..ةولمساعدتهم على التعامل مع هذه التغييرا ، يقدم لهم الاستشاريون المشورة بشأن جميع الأمور المتعلقة بحوكمة المؤسسة – من الحصول على أدوات جديدة تطوير في عمليات العمل إلى الإشراف على تنمية القوى العاملة.

    المعلومات والرأي الصادق هي مفتاح النجاح

    لكي تحقق المنشأة أهدافها الطويلة الأجل، يجب عليها أن تعرف المجالات التي تحتاج إلى التركيز عليها ولماذا.. وبهذا فحي تحتاج إلى مشورة ورأي صادقين بالإضافة إلى معلومات مفصلة، ضرورية لاتخاذ قرار مستنير.. هذا لأن تشغيل مؤسسة ما بنجاح لا يعني الاعتماد على رد الفعل الغريزي أو الغريزة أو الحظ. يتعلق الأمر في الغالب بالحساب الدقيق والتحليلات الواقعية وتطوير الإستراتيجية العملية – وهو أمر تستطيع الإستشاري أن يقدمه ويرشدك إليه

    تقبلوا تحياتي

    أستمتع بالعمل
    أحمدالعالي – سموهفي ادفايزورز

     

    تابع القراءة

     الاستشارات الادارية 1 – ماهو مفهو الاستشارات الادارية

    الاستشارات الادارية 2 – أهمية الأستشارات الإدارية

    الاستشارات الادارية 3 – المنافع المزودة من الاستشاريين

    الاستشارات الادارية 5 – من هو الإستشاري؟