Finance Consulting Fundamental Analysis ConsultingPress Multi Niche WordPress Theme

رفع النمو الاقتصادي لا قتله

  • 08/08/2020

    رفع النمو الاقتصادي لا قتله

    يعد النمو الاقتصادي أحد أهم المؤشرات لاقتصاد سليم. من أكبر آثار النمو طويل الأجل لأي بلد هو أن له تأثيرا إيجابيا على الدخل القومي ومستوى التوظيف، مما يرفع من مستوى المعيشة للفرد. نظرا لتزايد الناتج المحلي الإجمالي للبلاد، فإنه أكثر إنتاجية مما يؤدي إلى توظيف المزيد من الأشخاص. وهذا يزيد من ثروة البلاد وسكانها

    يؤدي النمو الاقتصادي المرتفع أيضا إلى دخل ضريبي إضافي للإنفاق الحكومي، والذي يمكن للحكومة استخدامه لتطوير الاقتصاد. ويمكن أيضا استخدام هذا التوسع لتقليل عجز الميزانية

    بالإضافة إلى ذلك، مع نمو عدد سكان بلد ما، فإنه يتطلب النمو للحفاظ على مستوى المعيشة والثروة

    يساعد النمو الاقتصادي أيضا على تحسين مستويات المعيشة والحد من الفقر، ولكن هذه التحسينات لا يمكن أن تحدث بدون تنمية اقتصادية. لا يمكن للنمو الاقتصادي وحده أن يزيل الفقر بنفسه

    أهم ستة عوامل اقتصادية

    الموارد الطبيعية

     قد يؤدي اكتشاف المزيد من الموارد الطبيعية مثل النفط أو الرواسب المعدنية إلى تعزيز النمو الاقتصادي لأن هذا يغير أو يزيد من منحنى إمكانية الإنتاج في البلاد. وتشمل الموارد الأخرى الأراضي والمياه والغاز الطبيعي والغابات.. ان وجدت, وغيرها من الموارد

    من الناحية الواقعية، من الصعب، إن لم يكن من المستحيل، زيادة عدد الموارد الطبيعية في بلد ما. يجب على الدول أن تحرص على تحقيق التوازن بين العرض والطلب على الموارد الطبيعية النادرة لتجنب استنفادها. قد يؤدي تحسين إدارة الأراضي إلى تحسين جودة الأراضي والمساهمة في النمو الاقتصادي. على سبيل المثال، كان اقتصاد المملكة العربية السعودية ومملكة البحرين يعتمد تاريخياً على مخزونهما النفطي ومنتجاته

    رأس المال المادي أو البنية التحتية

    ستؤدي زيادة الاستثمار في رأس المال المادي، مثل المصانع والآلات والطرق، إلى خفض تكلفة النشاط الاقتصادي. المصانع والآلات الأفضل هي أكثر إنتاجية من العمل البدني. يمكن أن تؤدي هذه الإنتاجية العالية إلى زيادة الإنتاج. على سبيل المثال، يمكن أن يقلل وجود نظام قوي للطرق السريعة من أوجه القصور في نقل المواد الخام أو البضائع عبر الدولة، مما قد يزيد من الناتج المحلي الإجمالي

    السكان أو العمل

    إن تزايد عدد السكان يعني زيادة في توافر العمال أو الموظفين، مما يعني قوة عمل أعلى. أحد الجوانب السلبية لوجود عدد كبير من السكان هو أنه يمكن أن يؤدي إلى ارتفاع معدل البطالة

    رأس المال البشري

    يمكن أن تؤدي زيادة الاستثمار في رأس المال البشري إلى تحسين نوعية القوى العاملة. ستؤدي هذه الزيادة في الجودة إلى تحسن في المهارات والقدرات والتدريب. القوى العاملة الماهرة لها تأثير كبير على النمو لأن العمال المهرة هم أكثر إنتاجية. فعلى سبيل المثال، الاستثمار في طلاب العلوم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات أو دعم أكاديميات ومعاهد البرمجة الحاسوبية سيزيد من توافر العمال للوظائف التي تتطلب مهارات أعلى والتي تدفع أكثر من الاستثمار في وظائف الياقات الزرقاء

    التكنولوجيا

    عامل آخر مؤثر هو تحسين التكنولوجيا. يمكن للتكنولوجيا أن تزيد الإنتاجية بنفس مستويات العمالة، وبالتالي تسريع النمو والتنمية. هذه الزيادة تعني أن المصانع يمكن أن تكون أكثر إنتاجية بتكاليف أقل. من المرجح أن تؤدي التكنولوجيا إلى نمو مستدام على المدى الطويل

    القانون التجاري والاقتصادي

    إطار مؤسسي ينظم النشاط الاقتصادي كالقواعد والقوانين. لا توجد مجموعة محددة من المؤسسات التي تعزز النمو

    أنواع النمو الاقتصادي

    هناك أربعة أنواع رئيسية من النمو الاقتصادي

    نمو اقتصادي يقوده دورات الأعمال: الازدهار والكساد

    إذا كان النمو الاقتصادي عالي السرعة ومضخما، فإن مستوى النمو سيصبح غير مستدام مما قد يؤدي هذا إلى ركود مثل الركود الذي شهدناه في عام 2008 وما شهدناه (نوعا ما) قبل جائحة Covid-19 ومع ذلك، فإن هذا النوع من النمو نموذجي لدورة الأعمال

    نمو اقتصادي يقوده التصدير

    على سبيل المثال شهد ويشهد الاقتصاد الياباني والصيني نموا قائما على الصادرات بفضل فائض الحساب الجاري المرتفع. هذا لأن لديهم صادرات أكثر بكثير من الواردات

    نمو اقتصادي يقوده المستهلك

    يعتمد الاقتصاد الأمريكي على الإنفاق الاستهلاكي لتحفيز النمو الاقتصادي. ونتيجة لذلك، لديهم أيضا عجز أعلى في الحساب الجاري التصدير

    نمو اقتصادي يقودة الصادرات السلعية

    تعتمد هذه الاقتصادات على مواردها الطبيعية مثل النفط أو خام الحديد. فعلى سبيل المثال، كان للمملكة العربية السعودية اقتصاد مزدهر للغاية بفضل صادراتها النفطية ومع ذلك، فقد تسبب هذا في مشكلة عندما انخفضت أسعار السلع، ولا توجد صناعات أخرى لتحقيق التوازن مما أدى لوضع استراتيجيات جديدة لدعم الاقتصاد السعودي والنهوض به

    بعد ان عرفنا أنواع النمو الاقتصادي فلا بد ايضا ان نتعرف على تكاليف النمو الاقتصادي حيث ان هناك مشكلتان مرتبطتان بالنمو الاقتصادي

    أولا مشكلة التكاليف البيئية: فغالبا ما يصاحب النمو الاقتصادي التلوث والعوامل الخارجية السلبية الأخرى لزيادة الإنتاج. فعادة ما يربط الاقتصاديون بين التأثير السلبي على البيئة والنمو السريع في الاقتصادات النامية

    ثانيا ارتفاع عدم المساواة في الدخل: غالبا ما يؤدي النمو إلى زيادة التفاوت في الدخل. أولئك الذين لا يشاركون أو يرتبطون بقطاع الاقتصاد المولد للنمو يتركون وراءهم وعادة ما يكون سكان المناطق الريفية هم الأكثر معاناة

    Covid-19 الاقتصاد العالمي وجائحة

    انتشرت ولربما ستنتشر بشكل أكبر تأثيرات هذا (القاتل) عبر البلدان حيث انقطعت شبكات الإنتاج العالمية شديدة الترابط وباتت الدول المستهلكه تأن من عدم تواجد الإمدادات الرئيسية او شفتها وغلائها

    إن التدابير التي اتخذتها معظم البلدان حول العالم، لإحتواء جائحة Covid-19 لها عواقب وخيمة على الاقتصادات العالمية بعيدة المدى. حيث ان الوضع يؤثر على كل مؤسسة تقريبا، بشكل مباشر او غير مباشر.. بغض النظر عما إذا كانت تخدم المجتمعات المحلية والاقتصاد المحلي أو الاقتصاد العالمي

    تمتلك البلدان قدرات مختلفة على استيعاب الصدمة ومواجهتها بسياسة مالية. ليست طبيعة الوباء وحدها عالمية لأنها لا تتوقف عند الحدود؛ التكامل المحكم للاقتصاد العالمي يجعل التداعيات الاقتصادية تحديا عالميا لحله

    ما نعانيه من أزمة هو افتقارنا إلى الوضوح أو الرؤية لما سيأتي بعد ذلك. لكن الأرقام لا تكذب، وسوف تسبب جائحة COVID-19 المزيد من الألم للأسواق الناشئة أكثر من الاقتصادات المتقدمة. تحدث استجابة اليوم بشكل أساسي على المستويات الوطنية وإلى حد ما على المستوى الإقليمي، مع استجابة دولية رمزية من خلال شحنات المساعدات المتفرقة لكل اقتصاد محلي وبحسب قدرة الدول الماليه وسيارات الطوارء لديها

    Covid-19 مملكة البحرين وجائحة

    ان تعددية الأطراف هي أفضل أمل لتجنب كساد محلي طويل الأمد. يجب على الدولة توسيع العمل مع المنظمات المحلية والمؤسسات المالية القائمة وأصحاب الأعمال ممنهم ذو كفاءة علمية وعملية واصحاب خبرات متنوعة، والخروج بآليات مالية جريئة وجريئة لمساعدة أسواقنا واقتصادنا المحلي

    من ناحية أخرى نجد ان الإنتاجية هي المخرجات المنتجة بالنظر إلى المدخلات المستخدمة، مثل العمالة المستأجرة ورأس المال والمواد. ويصف مدى كفاءة المنتج أو مقدم الخدمة في الجمع بين هذه المدخلات لتقديم المنتجات أو الخدمات. بشكل حاسم، يمكن أن تؤدي الإنتاجية إلى دفع عجلة النمو الاقتصادي – وضمان بقاء الشركات وتوسيعها

    ولكن في حين أن تباطؤ الإنتاجية وضع كبحا على العديد من الاقتصادات المتقدمة منذ الأزمة المالية لعام 2008، ومنها البحرين وهذا ما لا يود البعض الاعتراف به! ومن شبه المؤكد أن الانتاجية تتفاقم بسبب جائحة COVID-19

    وفي الوقت نفسه، أدى الانخفاض الحاد في الطلب إلى جعل الشركات أقل رغبة في الاستثمار في الابتكار والأفكار الجديدة التي قد تحسن الإنتاجية. مرة أخرى، يمكن أن يمثل COVID-19 تحديات أكبر، حيث من المرجح أن تستثمر الشركات أقل في البحث والتطوير (R&D) من المعتاد بسبب عدم اليقين والضغط المالي

    والسؤال هو! ما موقفنا من ذلك؟ نقول أن التكنولوجيا والابتكار والمهارات هي الجوهر للنهوض بالاقتصاد

    كلنا لدينا اوجه نظر تكون في بعض الاحيان صحيحة وبعض الاحيان خاطئة وهذا عامل صحي نتيجة لما لدينا من علوم ودراسات وكيفية حلحلة الأمور وربط ما يدور من حولنا واستنتاجاتنا للمخرجات

    كيف نبني ونرفع الاقتصاد لا قتله

    حيث ان الكل يواصل تتبع تطور القضايا الجوهرية لاتخاذ قرارات اصحاب الأعمال والمدراء التنفيذيين وكل من هو صاحب قرار في الوقت الحالي، بما في ذلك إعادة فتح الأعمال واستراتيجيات العودة إلى العمل. تتغير المعلومات وتظهر يوميا بشكل آخر، يواصل الكل مراقبة نبض التغيير حتى مع استمرار عدم اليقين بما هو آت قريبا او بعيدا كان

    بمجرد أن يستقر الغبار وينتهي الوباء (هذا ما نأمله عاجلا وليس آجلا)، سيكون من الأفضل للقوى الاقتصادية في بلادنا الحبيبة أن تركز على أكثر من الانتعاش الاقتصادي الوطني. فلن يأخذ الانتعاش المحلي شكل V المثالي بدون آليات الإنقاذ المناسبة للأسواقنا الناشئة.. بدون استجابة قوية لحاجة المنشآت والأعمال، فقد يتوقف التعافي الاقتصادي المحلي ببساطة وقد لا تتعافى بعض الأعمال الناشئة على الإطلاق وبالتالي احلالها هو أفضل حل

    فما يتوجب علينا !؟؟

     

    زراعة ثقافة الانتاجية

    كيف يمكن لقادة الأعمال ومتخصصي تطوير الأعمال زراعة ثقافة حقيقية في مكان العمل تلهم التنوع والاندماج – بدلا من مجرد تحديد مربع ليعمل عليه دون رؤية المحتوى بوضوح والمحيط به وفوائده ومضاربات!؟ هناك الكثير من (العجز المكتسب)، والكثير من (البلبلة)

    من وجة نظري، هناك الكثير من الأمل للاقتصاد البحريني. في السنوات الأخيرة، تحسنت المهارات في كل مستوى من مستويات المهارات ومن المتوقع أن تستمر في ذلك. المهارات العالية وفيرة نسبيا بالفعل – فبحسب الارقام التي وفرتها لي بعض مصادري الشخصية فإن 46٪ من البالغين الذين تتراوح أعمارهم بين 25 و 50 عاما لديهم شكل من أشكال التعليم العالي. وفي الوقت نفسه، في حينه أن معضم طلاب الجامعات مسجلين في مواضيع العلوم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات: science, technology, engineering and mathematics  STEAM ، وبهذا نرى انه هناك اهتمام واضح من هذا الجانب.. ويبقى علينا دمج هذه المهارات في السوق وتوظيفهم

    ان الإنتاجية مدفوعة بالتكنولوجيا، لكنها تتطلب المستوى المناسب من المهارات، التي يتم نشرها متى وحيثما احتاج الأمر لتكون فعالة. وفي البحرين، لا يزال النمو في هذه البيئة الجديدة يعوقه تمكين المهارات المحلية من الانخراط في العمل وعدم التطابق الصحيح في مكان العمل

    هناك طريق طويل لنقطعه قبل الحفاظ على توازن اقتصادي صحي. مؤخرا، قمت شخصيا بعمل مسح سريع لمهارات أكثر من 200 موظف ووجدت أن واحدا من كل عشرة موظفين يعمل في مجال دراسته أو تخصصه والذي هو ماهر في القيام به وهذا يعكس عدم توافر الانتاجية الفاعله والمطلوبه للنهوض بمستوى المؤسسات الناجحة التي تظيف للإقتصاد المحلي لا أن تكون عالة عليه

    وفي الوقت نفسه، وجدت أن ثلاثة من كل عشرين من أصحاب العمل والوظائف يعانون من “المهارة المفرطة”، حيث يكون الموظفون مؤهلين بشكل مفرط مع وجود قليل لإستخدام مهاراتهم. هذا مضيعة واضحة للموارد وفرصة ضائعة لنمو الإنتاجية

    أما الباقي فأغلبهم يعملون في مجالات لا علاقه لها بدراساتهم أو مهاراتهم الشخصية.. فكما يقولون (هذا ما توفر لنا, ماذا نعمل؟!)

    لكن في حين أن الفجوات في المهارات هي جزء أساسي من مشكلة الإنتاجية، فإن الجهود الحالية لتقنين هذا الأمر تميل إلى التقصير وهذا ما أراه شخصيا بنسب تزايد للعمالة الأجنبيه في الوظائف الغير عمالية. وذلك لأن مستويات المهارة غالبا ما يتم قياسها من خلال التحصيل التعليمي الرسمي النظري والمهني. في حين أن معظم الناس ينهون تعليمهم في أوائل العشرينات من عمرهم، إلا أنه يمكنهم، بل ينبغي عليهم، الاستمرار في اكتساب المهارات طوال حياتهم – خاصة إذا كان مكان عملهم يوفر فرص التدريب. في الواقع، أن الدولة تشجع التعلم (مدى الحياة) واستخدام المهارات بشكل أفضل وهذا ما استنبطه من عروض ودعم التدريب من قبل وزارة العمل وتمكين. هنا نستطيع أن نقول ان الولة تسعى جاهدة في تعزيز النمو والإنتاجية والأرباح وتوظيف الكادر المحلي. يجب أن تعكس الأبحاث المستقبلية ذلك – من خلال التركيز على مستويات التدريب والمهارات بدلا من التعليم بين القوى العاملة

    تسعى دائما قياداتنا الرشيدة وحكومتنا الموقرة مشكورة, على ايجاد حلول جذرية تستنهض بها الاقتصاد المحلي وتنعش المساعدات للمؤسسات والأعمال المحلية بشكل أفضل مماهو عليه

    تمكين – دواء ايقاف الألم ليس كدواء التطبيب

    تقوم (تمكين) من خلال برنامجها دعم استمرارية الأعمال وفي ضوء التوجيهات الملكية السامية لحضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى حفظه الله ورعاه من أجل توحيد المساعي ضمن منظومة الجهود الوطنية المتواصلة لمواجهة انعكاسات الانتشار العالمي والمحلي ل Covid-19 وتأثيره على المستوى الاقتصادي بتقديم دعم تمويلي للمؤسسات الصغيرة ومتناهية الصغر بهدف مساعدتها على تغطية نفقاتها التشغيلية لضمانة بقالها واستمراريتها ولكن هذا ليس بكاف! فهذا لا يعني تلك المؤسسات باقية وستجتاز هذه المحنه وما بعدها. الملايين تصرف ومكانك قف وما صرف لن يعود

    فبجانب برنامجها لدعم استمرارية الأعمال يتوجب على (تمكين) اعادة فتح ومواصلة خدماتها لبرنامج تطوير الأعمال والذي تم تصميمه لتوفير منح مالية للمساعدة في نمو وتطور المؤسسات في مملكة البحرين عن طريق تقديم 50 بالمائة منح مالية تصرف على تكلفة المواد المعتمدة والخدمات والتنظيم والتسويق والاستشارات ومعظم مايزيد من انتاجية العمل للمؤسسات المستفيدة من البرنامج، ويمكن أن تصل قيمتها إلى 80 بالمائة إذا استطاعت المؤسسة تحقيق مؤشرات النمو المحددة بحلول نهاية الفترة المتفق عليها. فبهذا الشكل تستمر عجلة التنمية وتستطيع المؤسسات ان تظيف الى الاقتصاد لا أن تكون عالة عليه

    تشجيع روح الأعمال والمشاريع الصغيرة والمتوسط

    المساهمة في التنمية الاقتصادية المحلية هي أيضا تزويد المجتمعات من حولنا بالوسائل لتشكيل وإدارة تنميتها بشكل مستقل وعلى أساس أولوياتها الخاصة. لهذا السبب يجب تركيز جهودنا على تطوير القاعدة الصناعية والشركات الصغيرة والمتوسطة

    زيادة تعزيز وجود العمالة والموظفين المحليين

    للمساهمة في التنمية الاقتصادية بطريقة مسؤولة،! فانه من المهم أن تشارك المؤسسات والمنشآت وخصوصا الكبيرة منها في جهود التوظيف للكادر المحلي كشراكة مسؤولة في التطوير الأقتصادي. وتقديم التوجيه والدعم للشركات الشريكة في التنمية الاقتصادية للحفاظ على الوظائف المحلية، وبالتالي المساعدة على تعزيز النسيج الاقتصادي والصناعي لسوق العمل المحلية. كما ويجب العمل بشكل وثيق مع كبار الشركات في وظع خطط لاستبدال العمالة الاجنبية بالكوادر الوطنية بقدر الامكان بما في ذلك منظمات التنمية الاقتصادية وغرف التجارة والصناعة

    مساهمة الشركات الكبيرة المحلية لجهود التنمية الاقتصادية

    يتوجب اشراك الشركات الكبيرة في تمويل مشاريع البنية التحتية للبلاد ومشاريع السلامة والصحة والمناخ والبيئة والتنمية المشتركة أيضا بهدف العمل بطريقة مستدامة ونشطة وإيجابية وتقليل العبئ على خزينة الدولة

    التخفيضات الضريبية

    من الناحية المثالية، ينفق المستهلكون جزءا من هذا المال في شركات مختلفة، مما يزيد من إيرادات الشركات والتدفقات النقدية والأرباح. إن امتلاك المزيد من الأموال يعني أن الشركات لديها الموارد اللازمة لكسب رأس المال وتحسين التكنولوجيا والنمو والتوسع. كل هذه الإجراءات تزيد الإنتاجية، مما ينمو الاقتصاد. ويجادل المؤيدون بأن التخفيضات الضريبية تسمح للمستهلكين بتحفيز الاقتصاد بأنفسهم عن طريق زيادة عمليات وكميات الصرف والشراء. تم تصميم التخفيضات الضريبية لإعادة المزيد من الأموال إلى جيوب المستهلكين

    تحفيز الاقتصاد برفع القيود

    إلغاء القيود هو تخفيف القواعد واللوائح المفروضة على الصناعة أو الأعمال التجارية لا زيادتها. أصبحت محورا للاقتصاد في مملكة البحرين في الوقت الراهن. ويجادل مؤيدو إلغاء القيود بأن اللوائح الصارمة تقيد الأعمال التجارية وتمنعها من النمو والعمل بكامل قدراتها. وهذا بدوره يؤدي إلى إبطاء الإنتاج والتوظيف، مما يعيق نمو الناتج المحلي الإجمالي. ومع ذلك، يلقي الاقتصاديون الذين يفضلون اللوائح اللوم على التنظيم والافتقار إلى إشراف الحكومة على الفقاعات الاقتصادية العديدة

    استخدام البنية التحتية لتحفيز النمو الاقتصادي

    يحدث الإنفاق على البنية التحتية عندما تنفق الحكومة الأموال لبناء أو إصلاح الهياكل والمرافق المادية اللازمة للتجارة والمجتمع ككل لتزدهر. تشمل البنية التحتية الطرق والجسور والموانئ وأنظمة الصرف الصحي. يجادل الاقتصاديون الذين يفضلون الإنفاق على البنية التحتية كمحفز اقتصادي بأن وجود بنية تحتية من الدرجة الأولى يزيد من الإنتاجية من خلال تمكين الشركات من العمل بأكبر قدر ممكن من الكفاءة. على سبيل المثال، عندما تكون الطرق والجسور وفيرة وفي حالة عمل، تقضي الشاحنات وقتا أقل في حركة المرور، ولا يتعين عليها اتخاذ طرق دائرية للعبور

    بالإضافة إلى ذلك، فإن الإنفاق على البنية التحتية يخلق فرص عمل حيث تتم عمليات التوظيف بصورة مستمرة. كما أنها قادرة على توليد نمو اقتصادي جديد. على سبيل المثال، قد يؤدي بناء طريق سريع جديد إلى استثمارات أخرى مثل محطات الوقود ومحلات البيع بالتجزئة التي تفتح ابوابها للمستفيدين. وبالتالي سيكون هنالك عرض وطلب بشكل مستمر

    أعادة النظر في تصريح العمل المرن

    وهو التصريح الذي تصدره هيئة تنظيم سوق العمل ويمنح حامله الأجنبي حرية الإقامة في مملكة البحرين والعمل في أي وظيفة غير تخصصية دون كفيل لمدة سنة أو سنتين وبامكان حاملها مزاولة العمل لحسابه الخاص

    شخصيا انا لا ارى في هذا التصريح مشكلة فوائد صرف تصاريح العمل مستوفاة بالكامل، ونحن ايضا بحاجة لايدي عاملة اجنبية لممارسة الأعمال التي لا تتوافر في الكوادر الوطنية المحلية. وبحسب القانون يستطيع حامل التصريح المرن لتنقل بين الوظائف في اي وقت يشاء بحسب قواعد الاتفاق مع الاطراف الاخرى التي تعاقد معها

    ولكن صرف تصريح العمل يعطي حامله (الباب المفتوح) لممارسة انشطة تجارية دون وجود قيد وسجل رسمي لتلك الانشطة.. وهذا ما يعنيه ان هيئة تنظيم سوق العمل تقاتل المؤسسات الصغيرة ومتناهية الصغر المحلية والوطنية دون اية اهتمام من جانبها

    ان وجب وكان من المهم الاستمرار في استصدار تصاريح عمل مرنه (كمأخذ عجاف) فيتوجب وضعها على نوعين

    النوع الأول

    تصريح عمل مرن يستطيع حامله (فقط) التنقل بين الوظائف والمؤسسات بحسب القانون الموضوع. ويجب وضع غرامات ماليه ثقيله لكل من يكسر القانون

    اما النوع الثاني

    هو تصريح عمل مرن يستطيع حامله (فقط) ان يمارس اعماله لحسابه الخاص ولكن شريطة استصداره لقيد وسجل تجاري رسمي وتنطبق عليه الشروط والأحكام الموضوعة من قبل وزارة التجارة

    وبهذا وضع معادلة صحيحة وصحية لبناء اقتصادي مؤسسات صحي. فلا ضرار من المنافسة فبدون المنافسة لن تتوافر سبل التعزيز للمؤسسات وبالتالي تعزيز مباشر للاقتصاد المحلي والمساهمة في بناءه

    المآخذ الرئيسية وزبدة الكلام

    إن النمو الاقتصادي مدفوع في كثير من الأحيان بالإنفاق الاستهلاكي والاستثمار التجاري. ومن خلال التخفيضات الضريبية تتم عمليات الشراء والبيع بشكل أكبر ومستمر وتعزز الإنفاق. ويعمل تحرير القيود الاقتصادية والتجارية على تخفيف القواعد والرسوم المفروضة على الشركات، وقد نسب إليه الفضل في خلق النمو ولكن يمكن أن يؤدي إلى المخاطرة المفرطة أيضا. وتم تصميم الإنفاق على البنية التحتية لخلق وظائف البناء وزيادة الإنتاجية من خلال تمكين الشركات من المشاركة والعمل بكفاءة أكبر. (وتمكين) تدعم النهوض والتطور المؤسساتي من خلال برنامجيها لدعم الاستمرارية والتطوير في آن واحد. كما ونأمل من هيئة تنظيم سوق العمل بوضع ضوابط صحيحة وصحية لصرف تصاريح العمل المرنه

    ان التنمية الاقتصادية هي استثمار وليس تكلفة. يلعب كل من قطاع الأعمال الخاص والحكومة أدوارا مهمة في التنمية الاقتصادية. ينظم رجال الأعمال الموارد البشرية والمالية والمادية والطبيعية لإنشاء سلع وخدمات قابلة للتسويق تحقق ربحا. وتوفر الحكومة البنية التحتية والحوافز والخدمات التي تدعم الأعمال التجارية، والتي بدورها تنتج وظائف وإيرادات

    ربما سمعنا أن المطورين الاقتصاديين يفعلون ثلاثة أشياء فقط: جذب أعمال تجارية جديدة إلى منطقة ما. والمساعدة في الاحتفاظ بالشركات القائمة وتوسيعها. وإنشاء أعمال جديدة

    ولكن الأمر ليس سهلا كما يبدو. فنجاح المجتمع يعتمد على ما إذا كان مستعدا بشكل أفضل وأكثر مهارة إستراتيجية وأكثر ثباتا

    فلن يزدهر أقتصادنا ونحن نعتمد فقط على التمويل والمساعدات الحكومية! فيتوجب علينا استمرارية العمل والاستثمار في كل نواحي أعمالنا لتجنب اقفالها

    انت ايضا لديك مسؤليات كصاحب عمل، تاجر، اداري، وصاحب قرار، مع وجود الدعم الحكومي المستمر أو عدمه، فأنت من تقع عليه المسؤلية الاولى والأخيرة في انجاح عملك او فشله

    بعض النصائح التي يمكن لأصحاب المؤسسات المتوسطة والصغيرة ومتناهية الصغر وقاداتها القيام بها لزيادة قدراتهم على بناء اقتصادنا وتنميته

    ان القيادة تقود التنمية الاقتصادية المحلية وبناء مناخ الأعمال: تحتاج قيادة مؤسستك إلى توضيح أن التنمية الاقتصادية هي أولوية. فيجب أن يكون لديك استراتيجية واضحة. ضع خطة وخارطة طريق وبرنامج عملي توضح المكان الذي تريد الذهاب إليه، واشرك موظفيك ومجتمعك في هذه العملية

    مرر قرار يتبنى هذه الاستراتيجية كسياسة أوليه: يجب أن تعرف مؤسستك أنك جاد وملتزم باستراتيجيتك على المدى الطويل. حيث أنه يستغرق إنشاء وتنفيذ برنامج فعال للتنمية الاقتصادية وقتا طويلا. فعليه يجب عليك أن لا تكل وأعمل جاهدا

    مول استراتيجيتك وبرنامجك: استثمر في برنامجك بقصد تحقيق العوائد المالية

    أختر بعناية الموظفين والمهنيين: المتطوعون رائعون، لكنهم ليسوا بديلاً عن الموظفين المدفوعين والملتزمين المكلفين بتنفيذ استراتيجية التنمية الاقتصادية التي وضعتها أنت

    التواصل والتعاون مع الغير: قم بأنشاء شراكات مع أصحاب المصلحة الرئيسيين، مثل مجالس الاستثمار في القوى العاملة, شركات أنت تعتمد عليها, وكليات المجتمع حتى لا تحاول القيام بذلك بمفردك

    الاحتفاظ يساوي الجذب: إن الاهتمام بالأعمال التجارية التي تمتلكها بالفعل سيوضح لك أن مجتمعك هو مكان جذاب للشركات

    خدمة العملاء ضرورية: قدرتك على تقديم منتجك وسلعتك بسرعة وجودة مهمة للغاية. قم بشكل مستمر بقياس خدة العملاء لديك واسعى لتطويرها

    النتائج مهمة: قد تكون التنمية الاقتصادية عملية طويلة المدى، ولكن عليك تحديد نتائجك القصيرة المدى وشارك موظفينك بالاحتفال بها

    قس نجاحك: حدد كيف ستقوم بقياس جهودك ثم تتبع أدائك

    أخبر المجتمع عن نجاحك: لا يكفي أن تعرف أنك تصل أو وصلت إلى أهدافكو فيجب عليك مشاركة هذا النجاح الزبائن, العملاء, الموردين ومع الشركات حتى يتمكنوا من الاحتفال ومشاركة الرؤية معك

    لا توجد أحاسيس بين عشية وضحاها في عالم التنمية الاقتصادية: تتطلب التنمية الاقتصادية الدائمة والموجهة نحو المستقبل التزاما ببناء منظمة بالطريقة الصحيحة وخلق منتج يمكنه التنافس مع الأفضل – محليا ووطنيا وعالميا. لدى منظمات التنمية الاقتصادية الناجحة أهداف وغايات وترتيبات تمويل متسقة والتزام طويل الأجل للموظفين

    فكر خارك الصندوق لا من داخلة: لا تستحي من طلب المشورة من ذوي الاختصاص فهم لهم أعين يرون بها أكثر مما انت تراه

    عليك بتقديم التضحيات الماديه والمالية والمعنوية لتربح: من المؤكد انك تعرفه ان شركة أبل وقائدها الراحل ستيف جوبز هي أكبر الشركات الامريكية المصنعة والمطورة لتكنولوجيا الهواتف النقالة والحاسوب بل وهي شركة التكنولوجيا الأكثر نجاحا في العالم

    حيث ان يبلغ ثمن هذه الشركه إلى أكثر من ١.٣ ترليون دولار أمريكي وبالتالي فهي أكبر منافس لشركة مايكروسوفت ومؤسسها بل جيتس وهو أغنى رجال الأعمال لسنوات عديدة، من منا لام يسمع عنه

    ولكن هل تدري ما هو سر نجاح شركة ابل؟! بالتحديد في عام 1997، واجهت آبل مشاكل مالية دفعتها إلى حافة الإفلاس، وحينها تدخل بل جيتس وأنقذها هي وستين جوبز باستثماره الخاص ب 150 مليون دولار أمريكي، بالإضافة إلى انه قامة شركة مايكروسوفت بتوفير برنامجها (أوفيس) على أجهزة (الماك) لمدة 5 سنوات، في حين وافقت آبل على جعل (إنترنت إكسبلورر) متصفح الويب الرئيسي على أجهزة الماك وغيرها من الاتفاقات

    فقط في ذلك الوقت، قال ستيف جوبز حينها عبارته الشهيرة: علينا أن نتخلى عن الفكرة القائلة بأنه من أجل فوز آبل، يجب أن تخسر مايكروسوفت

    تذكر ان كلما زاد رقي أبل وزادة قيمتها وارباحها ازدادت خزائن بل جيتس بالاموال فهو يمتلك اسهم ممتازة لا عادية. وايضا يعرف على انه منقذ أبل من الإفلاس كما وظهرة مايكروسوفت بمظهر الفارس الابيض الذي أنقذ منافسه الضعيف من الموت

    لنتعلم ان أبل أكثر قيمة من مايكروسوفت وبل جيتس أثرى من ستيف جوبز

    يجب عليك ان تضحي وكن حكيم

    بينما تعمل على بناء أقتصاد أفضل لمؤسستك، أنا موجود لدعمك وتقديم المشورة والعمل معك يدا بيد ومساعدتك في ايجاد حلول لمشاكلك والمساهمة في توفير الموارد اللازمة لدعم جهودك

    نريد ان رفع النمو الاقتصادي لا قتله

    تمنياتي لكم بالتوفيق

    استمتع بالعمل

    أحمد العالي